دائرة الدراسات تَتناول الرياضة ودورها في مواجهة العنف الاسري بندوةٍ علميةٍ ومشاركة عربية 

02
04
2021

مشاركة :

قسم الإعلام والإتصال الحكومي
أقامت دائرة الدراسات وتطوير الملاكات والقيادات الشبابية / قسم المرصد الوطني للرياضة في وزارةِ الشبابِ والرياضة، الندوة العلمية الموسومة (دور الرياضة في مواجهة العنف الأسري) عبر منصة zoom، بمُشاركةٍ عربيةٍ كبيرة وحضور أكثر من 250 شاب وشابة ورياضيين وأكاديميين ومهتمين، وحَاضر فيها كلاً من الدكتور يوسف عناد / كلية القانون جامعة بغداد، والدكتور محمد كاظم - كلية التربية البدنية جامعة واسط ، فيما أدار أعمال الندوة الموظفة الدكتورة زمن كريم  من قسم المرصد الوطني للرياضة. 
وبَينَ مدير قسم المرصد الوطني للرياضة الدكتورة افراح عبد الوهاب أن الندوة تهدف إلى الإحاطة بواقع العنف الأسري الواسع الانتشار في المجتمع وضرورة التوعية لنبذ العنف الذي يمارس ضد الإنسان وكذلك الرفق بالحيوان.
وأضافت ان المحاضر الدكتور يوسف عناد تَطرق إلى مفاهيم العنف الأسري بكافة أنواعها وأشكالها متناولا محاور ما العنف؟ وماهي أنواع العنف؟ وأسباب العنف وطرق مواجهة العنف والرؤية القانونية والاجتماعية تجاه العنف الأسري، وان وزارة الشباب والرياضة هي أول وزارة سلطت الضوء على ظاهرة الانتحار والوقوف على الأسباب والمعالجات.
وأشارت عبد الوهاب الى ان الدكتور محمد كاظم أستعرض في محاضرته إلى محاور دور الرياضة في مواجهة العنف الأسري، وماذا قدمت الرياضة من طرق في الحد من ظاهرة العنف؟ وماهي الرؤية الرياضية تجاه العنف الأسري؟ وما التوصيات التي يمكن من خلالها الحد من العنف الأسري؟  وذكر مفاهيم متعلقة بالعنف وهي العدوانية والغضب وأعراض العنف التي منها تسارع نبضات القلب والخوف والهروب والأسباب المؤدية للعنف واثاره على المجتمع ومنها ضعف الثقة والشعور المتزايد بالإحباط، وضرورة ممارسة النشاط البدني والرياضي لصحة النفس والبدن.
وتَخللت الندوة مداخلات الحضور الذين أشادوا بالندوة وأهمية موضوعها.

المزيد
أكثر عدد من الزيارات كان بتاريخ : 09/09/2021 07:43 am هو 573 زائر
عدد المتواجدين حالياً : 2
عدد الزوار منذ اطلاق الموقع